Monday, December 24, 2012

عن تجارة الوهم أتحدث

انتهت من قراءة الكتاب الذي نصحتها به صديقتها , مطلقة تنهيدة من أبعد نقطة في جوفها , هي تنهيدة من عرفت أن حياتها عبارة عن فشل ذريع مستمر . ونامت او تصنعت النوم ربما . 
, كيف لها ان تنام ليلتها وقد قرأت ما قرأت , لو أنها شاهدت فيلم رعب مريع لما أصابها كل هذا الكم من الخوف , منذ اللحظة التي أغلقت فيها الكتاب وهي تخاف , تخاف النوم , تخاف الإستيقاظ , تخاف إن هي نامت أن تزورها بطلة الرواية , أو أن يحدث الأسوأ ويزورها البطل , تخاف إن هي استيقظت أن ترى الرواية في كل ركن من أركان البيت الذي كان حتى اليوم الذي قرأت فيه الرواية بيتا فسيحاً واسعا , تخاف إن هي استيقظت ونظرت إلى زوجها ان تقوم بقتله , من يظن نفسه حتى يعاملني بهذه الطريقة التي يعاملني بها , من أين له هذا الكم من الوقاحة ليعاملني كشيء أقل من الأميرة المتوجة, هكذا كان طلال يعامل هالة , فلماذا لا يعاملني زوجي هكذا , 
تذكرت ان حماتها معزومة على الغداء عندهم في اليوم التالي , وأن عليها ان تنام الان , ولتذهب هالة وعشاقها إلى الجحيم , وإلّا فإن حماتها ستحول حياتها جحيما , ستتسلى بإهانتها إن لم يعجبها ما حضرته لها من طعام , ستتفنن بالتعليق عليها إن رأت في البيت ما لا يعجبها , وستبرع في إسماعها العبارات التي ستتظاهر هي في انها لم تسمعها  .

هذا باختصار يا أعزائي هي ما ستكون عليه ليلة فتاة ثلاثينة قررت لسوء حظّها أن تقرأ الهراء الذي خطّته أحلام مستغانمي في روايتها الجديدة : الأسود يليق بك 
في البداية لن اخفي إعجابي باللغة الأنيقة التي استعملتها مستغانمي في روايتها , تلك اللغة الصالحة للإقتباس , ولوضعها في رسائل العشّاق , ولن اخفي أيضاً انحيازي المطلق للكتابات الغاضبة  وللكتاب الاوغاد , من الماغوط لنجيب سرور لممدوح عدوان وكافكا وسالنجر وغيرهم من الملاعين الذين ما أضافوا رتوشا ولا مكياجا لهذا العالم القذر 
ومن بعد هذه المقدمة غير الضرورية يمكنني القول ان الساعات التي ستقضيها في قراءة 
الأسود يليق بك هي ساعات ضائعة كان بإمكانكم قضاؤها في مشاهدة الدوري المحلي أو 
ربما في النوم , أو حتى في العبث بأصابع أقدامكم , , الرواية ليست فقط إضاعة للوقت , ولا تجارة وهم , ولا ادب مراهقين فقط , ولكنها خطر على شبابنا وعلى أفكارهم ومستقبل علاقاتهم , رواية على شاكلة قصص الجميلة والوحش , وفلة والأقزام , قصص الطفولة التي ترينا العالم على عكس ما هو , ترينا العالم ورديا , والخير منتصراً , والشر مندحراً . 
بالطبع سيقال لي ان الرواية على عكس ما كتبت وان النهاية لا تقول هذا أبدأ , صحيح , لكن النهاية لم تكن متقنة أبداً ولا مناسبة لاحداث الرواية ومجرياتها , والظروف التي أدت إلى انفجار بطل الرواية في بطلتها ليست منطقية ولا قابلة للتصديق , حتى أن شعوراً سيراودك ولا محالة أن الكاتبة العزيزة قد ملّت من الرواية فجأة وقررت إنهائها كيفما اتفق . 
ربما الامر الثاني الذي أحسبه للكاتبة هو تعريجها ولو سريعا على الكارثة التي تعرضت لها الجزائر في تسعينيات القرن الماضي , وصعود التيارات الإرهابية و اقتتالها مع الدولة في حرب ذهب ضحيتها الأبرياء والفقراء .  ولو قدّر لي ان أنصح الروائية , لما قلت لها سوى ان ركزي يا عزيزتي على هذا الموضوع واكتبي عنه , خصوصا في هذا  التوقيت , صحيح ان الرواية التي قد تكتبينها لن تنال رضى معجبيك ومحبيك المخلصين ولن تكون رواية تتصدر قائمة الكتب الأكثر مبيعا في العالم العربي لشهور , لكنها ستكون رواية مفيدة يذكرها لك التاريخ , وستكون رواية تعمل على تغيير القذارة التي طفحت في هذا العالم . 
هل الرواية سيئة إلى هذه الدرجة ؟ نعم , مع انها ليست أسوأ ما قرأت , وعلى الرغم من أن بإمكاني ان أقتبس عشرات الأقوال الجميلة التي وردت بين ثنايا الرواية , لكن العالم يا أعزائي ليس بحاجة إلى مزيد من الروايات التي تتحدث عن الحب المثالي" الخيالي جدا"  , حب المراهقة وأغاني كاظم الساهر , ما نحتاج إليه هو الأدب الغاضب , هو الادب الذي يكرهه السلطان , الأدب الذي يدفعك إلى أن تثور , إلى أن تنهض . 

ملاحظة : في الرواية أمر اخطر من هذا الذي ذكرت , وهو موضوع المرأة العربية والقضاء على ما اكتسبته لذاتها من مكانة بفعل نضالها لسنوات وعقود , للوهلة الاولى ستبدو الرواية معززة لدور المراة ةاستقلاليتها , وسيعطى للتدليل على هذا الكلام مثالان : الأول هو أن البطلة قد تحدث سلطة القبيلة وقررت ان تقاوم هذه السلطة ولو عبر حنجرتها , والمثال الثاني هو ان البطلة ما اعتذرت للبطل بعد ان فعل فعلته , ولا امتهنت كرامتها , لكن هذين المثالين لا يكفيان للرد على التبعية التي أظهرتها البطلة خلال قصة الحب التي تم عرضها  في الرواية , ولا على كون العلاقة كانت قائمة على تباع ومتبوع لا علاقة  بين شريكين على ذات القدر من الأهمية والمكانة . 
إن قررت أن أناقش هذه الفكرة فسأعاود قراءة الرواية مرّة اخرى :)

Wednesday, December 12, 2012

عن رواية عاهرة ونصف مجنون

منذ أسبوعين تقريبا لم أقرا أي كتاب , وهي مدة عادية لا تشي بالخطر لكنني هذه المرّة اعتبرتها نذيرا بكارثة , هي ابتعادي عن عالم القراءة , والذي كان في فترة من فترات حياتي يشكل عالمي كله , فكرت طويلا في النص الذي يجب أن أتناوله حتى استعيد قدرتي على اقراءة , فجرّبت أن أقرأ رواية زينب لمحمد حسين هيكل والتي يعتبرها البعض أول عمل روائي عربي مكتمل الشروط , إلّا أن ما كان يحدث لي خلال كل محاولاتي السابقة في الأسابيع الماضية قد تكرّر , فبعد عدة صفحات مللت من الرواية وكاتبها , وحرنت كما الحصان عن المواصلة , وغيّرت الرواية إلى رواية البطء للتشيكي اللعين ميلان كونديرا , وعلى الرغم من ان مطلع الرواية قد استهواني , والحديث عن ماركيز دو ساد قد أغراني , إلّا ان عقدة كل مرّة قد عاودتني فوضعت الكتاب جانبا متذرعا بعمل عليّ إنجازه , او وجبة علي إعدادها . 
وفي النهاية قادني قدري إلى فتح رواية عاهرة ونصف مجنون للسوري حنا مينا , وهو راو شهير للغاية لكنني لم اكن قد قرات له شيئا من قبل , والرواية أذكر ان صديقا لي قد امتدحها امامي , وعندما نظرت إلى عدد صفحاتها فوجدتها تسعين صفحة فقط عزمت الامر على أن أقرأها وأستعيد بها هوايتي وهويتي . 
وبالفعل فتحت الرواية وبدأت القراءة قبل عدة ساعات  وها أنا الأن اكتب ما اكتب وقد أنهيت الرواية , وأغلب الظن أنني سأقرأ لحنا مينا مرّة اخرى وربما مرّات , لماذا ؟ 
نجح الكاتب في هذه الرواية في خداعي , فقد بدأ الصفحات الأول من روايته متحدثا عن
 روائية عربية "خيالية أو حقيقية لا فرق " تدعى لورانس شعلول , وهذه الروائية الجرئية للغاية كتبت رواية غائة في الجرأة تتحدث فيها عن أيام طفولتها ومراهقتها المبكرة , وكيف كان الفقر قد دفع أسرتها إلى ان تسكن بيتا يتكون من غرفة واحدة بسرير واحد , وعندما كان الوالد يقرر أن يمارس الجنس مع الام فقد كان يعلن أمام الأبناء أنه سينام اليوم على السرير , فيتأهب الأبناء لسماع أصوات والديهما يمارسان الجنس على طريقتها الخاصة , وقد كانت الفتاة اللعينة لورانس تشارك أمها النوم على السرير حتى عندما يمارسان عملهما الروتيني , فتسمع ما لا يليق بعاهرة محترفة أن تسمعه , خاصة وأن والديها وخصوصا الأب لم يكن يولي أمر سماع أبنائه لما يتبادل وزوجته من أصوات وشتائم اي اهتمام , وفي ذلك الجزء من الرواية حوار تاريخي بين المرأة وزوجها لا استطيع إيفاءه حقّه إلّا عبر قولي لكم أنه يتوجب عليكم قرائته . 
ومن ذلك البيت تخرج لورانس لتلتقطها امرأة ثرية فتتحول كاتبتنا إلى عاهرة شاذة عند هذه السيدة التي تغدق لورانس ما كانت محرومة منه طيلة حياتها 
وبينما تقرا تلك السطور تفاجئ بلورانس تنقل الكلام لحنا مينا لكي يقول رأيه في روايتها , وهو إذ يبدأ بعدة سطور يتحدث فيها عن الكتابة والأدب نجده ينتقل إلى الحديث عن نفسه ويتحول النص الذي كنت أفترض انه رواية إلى نص يشبه السيرة الذاتية الخاصة بحنّا مينا 
لا استطيع هنا إلأ أن أفكر بالامور التالية : لو كانت عبارة سيرة ذاتية مكتوبة على الغلاف هل كنت سأقرأ الكتاب ؟ على الأغلب لا 
لقد نجح حنا مينا في الضحك عليّ والسخرية منّي ومن قرأءه , لقد ابتلعنا الطعم الكاذب الذي رماه لنا عبر لورانس , لكي يتمكن من قول ما يريده لنا لاحقا بعد  ان يكون قد ضمن أننا قد تورطنا وبدأنا في الكتاب , بعد ان يضمن اننا إن لم نكن ععجبين بسيرته الذاتية فإننا على الأقل سنواصل القراءة من أجل معرفة ما الذي سيحدث لاحقا للورانس , وهو الامر الذي لم يقله مينا على الرغم من انه قد وعد بنشر روايتها بعد سنة من تلك الرواية , فهل فعل ؟ 
بعيدا عن الجزء الأول من الرواية والذي تحدثنا فيه لورانس عن حياتها ذلك الجحيم المسمّى بيتا , بعيدا عن هذا الجزء فقد استفدت العديد من الأمور من سيرة حنا مينا , والتي هي بالمناسبة ليست سيرة ذاتية كما اعتدنا أن نقرأ , فهو لا يذكر إلّا كلاما قليلا مبهما في معظمه عن أيامه الاولى , أيام التشرد والفقر والجوع , أيام الصيام القسري عن الطعام  , أيام النضال ضد المحتل وأذنابه , أيام الإعتقالات , وحتى عندما يذكر هذه الأمور فإنه يجملها إجمالا , الامر الذي لم اجد له تفسيرا او منطقا سوى ان صديقنا قد كتب الرواية من " قفا إيده " 
لكن أجمل ما في الرواية هي جملة مينا التي يصف بها نفسه قائلا  : انا نصف مجنون نصف عاقل , وأفضل نصفي المجنون على نصفي العاقل " , توقفت مطولا عند هذه الجملة وفكرت عن مقادر جنوني !
 أن تكون عاقلا يعني ان تسير مع القطيع , ان تسلّم بالواقع , ان تقول نعم عندما يقال لك قل نعم , وتقول لا عندما يقولون لك قل لك , ان تكون عاقلا يعني أن تكون عادياً , ان تكون مثل الاخرين , ان تكون مماثلا لأشباه البشر المحيطين بك من كل جانب , أن تكون عاقلا معناه ان تقضي حياتك كما قالوا لك ان تفعل : ان تعيش حياتك محاولا إرضاء السلطة , السلطة السياسية والدينية والإجتماعية , ان تفعل ما تمليه عليك القبيلة ! 
وانا للأسف فيّ كثير من هذه العقلانية المزعومة , صحيح انني أعمل جاهدا على رفضها , اعمل جاهدا على أن أصير كغوركي الذي جاء إلى هذا العالم لئلّا يوافق , أسعى جاهدا لأن أكون دون كيشوتا أخر يحارب طواحين الهواء ويعيد مجد الفرسان الغابرين , دون كيشوتا يحارب حيث سيهزم , "ونعيد الكرّة بعد هزيمتنا مثل اللعبة
مثل مضاجعة العاقر لا تأملُ أبناء، بل يكفيك قضاء الرغبه"
أحتاج إلى مزيد من الجنون , أنا الأن ربع مجنون , بل أقل من عشر مجنون , وهذا غير كاف , , ولذا سأجن أكثر , وسأرقص عاريا تحت المطر , ولن أبالي بالعيون التي ترقب ولا بالألسن التي تتحدث , فالمجد كل المجد لمن قالوا لا في وجه من قالوا نعم , المجد كل المجد علّموا الإنسان تمزيق العدم 
وكما قال القائل يا مجانين العالم ومجذوبيه : اتحدوا 

Friday, November 30, 2012

أفكار حول الدولة غير العضو


                           أفكار حول الدولة غير العضو
في البداية لابد لي ان أنبه إلى أمر غاب عن الذكر في العديد من النقاشات التي دارت أمامي على الانترنت او في العالم الواقعي  حول الدولة , وهو موضوع الشرعية الدولية وأهميتها , وموقفي الشخصي من الموضوع هو ان بإمكان الشرعية الدولي أن تضرب قرارتها بعرض الحائط , وإن شائت فلتجلب لنا القرارات الدولية منذ أول قرار لمجلس الامن وحتى قرار البارحة حتى نستعملها كورق تواليت او كحفاظّات لأطفال المخيمّات سواء من سمع منهم بمجلس الأمن او من لم يسمع .
وكلامي هذا لا يعني ان الشرعية الدولية والمؤسسات المنضوية تحت إطار هيئة الأمم المتحدة وغيرها من المؤسسات الدولية غير مهمة أو دعوني أقل نحن بها غير معنّيون , على العكس تماما , فكل ساحة يتواجد فيها الكيان الصهيوني وداعموه يفترض بنا ان نغشلها وألّا نتركها شاغرة لكي يبث فيها الصهاينة اكاذيبهم ويتحصلوا من خلالها على فوائد تعود علينا وعلى قضيتنا بالضرر , وهذا الكلام ينطبق على الإعلام وعلى المؤسسات الدولية وعلى الرياضة وعلى مختلف مناحي الحياة , و تعلمون جميعا أن الصراع مع هذا العدو صراع شامل ساحته الدنيا كلها .
اما كيف نجمع بين الأمرين السابقين فيتم ذلك من خلال العمل على تدعيم الموقف الفلسطيني في كافة المحافل الدولية  والعمل على ضمان تأييد شعوب وحكومات العالم لنا _بما لا يتعارض مع حقوقنا _ وتعرية الكيان الصهيوني حيث أمكن .
ولذا فقرار الأمس سيمكننا كفلسطينيين من تقديم الكيان الصهيوني وقادته إلى المحكمة الجنائية الدولية على ما اقترفوه بحق شعبنا من جرائم لا ينكر تورطهم فيها إلّا أحمق , وعلى الرغم من أن تاريخ هذه المحكمة غير حافل بالإنجازات الكبرى إلّا ان التشهير بقادة هذا الكيان في الإعلام الدولي أمر غاية في الأهمية ومفيد
لكن السؤال المهم هو هل تجرؤ القيادة الفلسطينية الحالية على فعل ذلك , وعلى رفع قضايا على بيبي نتنياهو وباراك وغيرهما أم أن ما التاريخ سيكرر نفسه وسنحول "الإنتصار " إلى فشل ؟

                                                    2
يقول جوروج أورويل في روايته العظيمة " 1984 " على لسان بطل الرواية : "إن يكن ثمّة من أمل فهو معقود على العامّة " , واسمحوا لي ان أحوّر ما قاله أورويل ليصبح : إن يكن ثمة من امل فهو معقود على اللاجئين " .
كان من الجليّ جدا بالأمس أن معظم الغاضبين والحانقين على القرار الذي اتخد في الامم المتحدة كانوا من لاجئي الشتات  , وحق لهم ذلك , إذ رأوا أن الوطن الذي استشهد لأجله عشرات الألاف من أبناء شعبنا قد تم مسخه , وما حدث في أوسلو " الكارثة " قد تم تكريسه بالأمس , وان ما تحدث عنه عباس , اعني حق العودة وما فهم من كلامه أنه تنازل عن حق العودة قد توّج رسميا بالتصويت , ومع ما شهدته بعض المدن الفلسطينية من احتفالات امتدت حتى وقت متاخر من الليل  يحق للاجئين أن يتسائلوا : هل باعنا هؤلاء ؟
قبل ان احاول  الإجابة على السؤال الذي ورّطت نفسي فيه دعوني أقل لكم الكلام التالي : أنا في فلسطين منذ ما يقل عن الشهر ولا أعتقد انني المقيم في رام الله فقط أستطيع تكوين رأي امين حول الوضع هنا في الضفة المحتلة , ومع ذلك فقد بات جليّا بالنسبة لي أن السلطتين _غزة والضفة_ تتمتعان بقدر من الشعبية , وإن لم يكن ما شاهدته شعبية فسأصحح كلامي وأقول ان عدد المنتفعين من وجود السلطة هنا وهناك _لعنة الله على من اضطرني إلى استعمال هذين اللفظين _ كبير , رواتب وامتيازات ووظائف واستقرار _ على الخازوق_ وبالتالي فإن إمكانية بروز تيّار ثالث على الساحة الفلسطينية أمر غاية في الصعوية ولا أرى أنه ممكن في المدى المنظور , والتفكير في ان الجبهتين أو الجهاد الإسلامي قادرون على خلق هذا التيار إنما هو ضرب من الجنون والهذيان .
ولذا وما أريده قوله هنا دونما إطالة أنه "إن يكن ثمّة من أمل فهو معقود على اللاجئين " ,الكرة الان في ملعبكم يا أصدقائي , اعرف تماما حجم الصعوبات التي تواجهكم , ومقدار الضغط والحمل الذي تواجهون في دول الشتات ,لكن في الوقت ذاته وحتى لا تتحول مخاوفكم إلى حقيقة فإن عليكم إيجاد حلول عملية مبدعة من أجل خلق هذا الطرف الثالث والذي إن لم يكن قادرا على حل القضية فإنه على الاقل سيشكل فزّاعة ترعب راكبي السيارات الرابعية مدمني الجلوس في المكاتب تحت المكيّفات . ويمنعهم من الإنبطاح أكثر مما هم منبطحون , والإنقسام أكثر مما هم منقسمون .
لست أحاول هنا ان ألقي بالحمل عن اكتافنا نحن الموجودون هنا ولكنها محاولة لشيء من الصراحة مع الذات ومع الغير . وبالنسبة للقرار ونتائجه فما هي إلّا أيام و ستتضح الصورة كاملة .
                                                3
ما الذي سيحدث غداً بعد ان تذهب السكرة وتأتي الفكرة أو العبرة ؟ هل ستذهب "القيادة " إلى الجنائية الدولية أم إلى مائدة التفاوض ؟ وإن حدث هذا الأخير فماذا سيكون موقفنا من هذا وهل نستطيع النزول إلى الشارع للمطالبة بألّا تصافح أيدينا اليد التي لا زال دم أبنائنا عليها ؟ أم ان "الشرعية " التي نالها العائدون من نيويورك وما صاحب التصويت من تهليل إعلامي وتطبيل فصائلي ستجعلنا غير قادرين على الهتاف ضدهم ؟
أنا شخصيا لا أعرف وأترك لكم أن تجيبوا عن هذا التساؤل او على الأقل ان تفكروا فيه "وأنتم لا شك فعلتم " . 

Friday, November 16, 2012

التنسيق الأمني 101

عن أول مظاهرة لي في أرض الوطن , وعن التنسيق الأمني 

صباح اليوم _أول يوم للعدوان على غزة _ كنت أقرأ في رواية الشاعر الفلسطيني مريد البرغوثي رأيت رام الله , وهي
 رواية كتبها بعد عودته إلى فلسطين بعد حوالي ثلاثين عاما على إبعاده عنها ! وقد سجل في هذه الرواية ما شاهده في رام الله " الجديدة " وما لاحظه من تغيرات وأمور أخر 
وقد قررت بحكم أنني أعود إلى رام الله بعد حوالي خمسة وعشرين عاما "هي عمري 
"قضيتها في الأردن لأقرر بعدها ان الوقت قد حان لأعود إلى بلدي , وها أنا فعلا أستقر في رام الله , وبما أنني قرات كتاب مريد البرغوثي فقد قررت ان أبدأ بتدوين يومياتي  بصفتي عائدا إلى أرض الوطن , وقد يكون للطريقة التي أنظر بها إلى الأمور أهمية ما 
لكن القدر قد اختار لي أن يكون هذا اليوم يوما مميزا إذ ان الإحتلال الصهيوني قد قرر اغتيال القائد أحمد الجعبري اليوم وبذا تغير كل شيء , واليوميات التي كان يفترض بها ان تكون "عادية " لاشك ستتغير إذ يبدو في الأفق أننا مقبلون على أيام سود , فيها الكثير من الدم الفلسطيني المسفوك , في سيناريو مكرر للعدوان على غزة 2008 
على كل وبعيدا عن الإطالة فقد قرر مجموعة من الشباب وبشكل عفوي للغاية وبعد سماعنا لخبر القصف على غزة وخوفنا من القادم , قررنا ان نخرج في مظاهرة تحتج على السفالة الصهيونية المتجددة وتطالب الفصائل الفلسطينية بالعودة إلى الوحدة والتركيز كما يقول المنطق _منطقنا نحن على الأقل _ على مقاومة الإحتلال على اعتبار أننا لسنا أفضل حالا من غزة بكثير فالضفة أيضا أرض محتلة , ولابد من تحريرها . 
وبالفعل يا اعزائي تداعينا إلى المنارة , وقد كنا خائفين من أن يكون  لا عددنا يفوق الخمسين شخصا , لكن ما حدث اننا كنا عدة مئات من الأشخاص من مختلف الإنتماءات الفكرية والحزبية وانطلقت المسيرة من دوار المنارة ودارت في المنطقة قليلا وكانت الهتافات تتحدث عن ضرورة العودة للوحدة الوطنية , وعن ضرورة استعادة المقاومة العسكرية لدورها كمدافع عن شعبها , وبعيدا عن بعض الهتافات الخارجة عن الصف , والتي هتفت للرئيس أو هتفت هتافات فصائلية فقد كانت المسيرة مقبولة وكأول مظاهرة لي في الوطن فقد كنت راضيا عنها إلى حد كبير , وقبل أن تنتهي المظاهرة وعوضا ان نعود إلى المنارة كما كنا نتوقع توجهت المظاهرة إلى أحد الشوارع الفرعية وبالطبع بما أنني لا أعرف عاداتنا في التظاهر فقد مشيت مع الماشين لأكتشف فيما بعد أننا ذاهبون لمستوطنة بيت إيل , بصراحة لا أعرف ما الذي كنا سنفعله هناك , هل سنشتبك مع جيش الإحتلال مثلا ؟ أم ربما سنقتحم المستوطنة ؟؟ كل شيء بالنسبة لفلسطيني يكتشف فلسطينيته كان جائزا 
لم أكن أعرف أهمية هذه الخطوة التي نقوم بها حتى قال لي أحد الأصدقاء أننا كشباب لم نتوجه في مظاهرة ضد مستوطنة بيت إيل منذ مدة ! وهذا يعني أننا نقوم باختراق خطوط حمراء لدى جهتين ستعرفونهما بعد قليل 
بالطبع لدى اكتشاف الناس أننا ذاهبون إلى بيت إيل انقسموا إلى قسمين , قسم متحمس للذهاب والقسم الاخر رأى أن هذه مغامرة غير محسوبة , ولذا فقد رجع من رجع لكننا واصلنا مسيرنا والهتاف "إلى بيت إيل , إلى بيت إيل " .
وهذا ما حدث  , مضينا إلى المستوطنة , وقد هتف أحد المشاركين أن السلطة تحاول قمعنا , فظننت أن صديقنا يفتري على قوى الأمن الفلسطينية , لكن ما حدث فعلا هو انه على بعد مئة متر كان صف من قوى الأمن الفلسطينية متشابك الأيدي يقف أمامنا في محاولة لمنعنا من العبور , بالنسبة لي توقفت حتى أرى كيف سيتعامل المتظاهرون المحترفون مع الموقف , وبالفعل نجحوا في اختراق الحاجز الأمني وعبرنا راكضين ,عدة مئات من الامتار , لنشاهد ذات المنظر يتكرر للمرة الثانية , ولكن هذه المرة كان عدد قوات الأمن أكبر من عددنا وكانوا واقفين في عدة صفوف , منهم من يحمل الهراوات , ومنهم من يحمل الأسلحة النارية , الأمر الذي استفز بعض المتظاهرين فهتفوا لقوى الأمن قائلين : "حامل سلاحك ليش ؟ يللا صوبوا على الجيش " والجيش هنا المقصود به جيش الإحتلال الذي كان دورياته تقف على بعد عدة مئات من الأمتار منّا . 
حاول المشاركون عدّة مرّات عبور الحاجز الأمني إلّا أننا عجزنا , وبدا واضحا أن هذا هو أقصى "تماد" ستسمح لنا السلطة بارتكابه حتى لو كان هذا يعني قمعنا !
بقينا قرابة الساعة أو أكثر على هذه الوضعية ,حتى قررّنا العودة بعد ان حاولنا فعل شيء لتخفيف العبء عن غزة ! 
لدي الكثير الكثير من الملاحظات حول مظاهرة اليوم , وسأحاول قدر الإمكان ألّا انشر الغسيل الوسخ هنا , وسأترك ذلك للجلسات المغلقة 
ملاحظات : 
لم اعتد كثيرا على كون الفتيات هن البادءات في الهتاف , وهذا ما حدث اليوم إذ كانت أغلب الهتافات تأتي من الشابات , وهذا أمر عظيم , أعني ان تعرف المراة الفلسطينية أن لها دوراً , ودوراً مهما جدا في العمل النضالي , وقد كانت نسبة الشابات في المظاهرة كبيرة , وهذا ما يذكرنا بأيام الانتفاضة المجيدة عندما كانت أغانينا تقول : الشب بحد الصبية 
على ذكر أغنية الشب بحد الصبية , أظن أن على الإسلاميين أن يراجعوا موقفهم من المرأة , أو على الأقل على فصائلنا الاسلامية الفلسطينية , وكذلك على فتح أن تراجع نظرتها ونظرة كوادرها للمرأة بشكل عام وللمرأة الفلسطينية بشكل خاص , فالمرأة مكانها ليس هو المطبخ , ولا حتى رمي الحجارة من أسطح البيوت , المرأة شريكة وعضو فاعل في العمل الوطني وأي استبعاد لها تحت مسمى " العيب " أو بسبب العقلية الذكورية الشرقية , إنما هو خدمة جليلة نقدمها للإحتلال , إذ ان استبعاد المرأة يعني استبعاد خمسين بالمئة من قوة المجتمع!!! وهذا بالتأكيد ما لا نريد . 
ملاحظة اخرى : إن لم تكن كل مظاهرة نخرج فيها عبارة عن درس لنا , وعن طريقة نصحح بها أخطائنا السابقة فعلى الأغلب أن تظاهرنا هو أمر عبثي , وهو مجرد محاولة بائسة منّا لإرضاء الذات وللتفريغ عن الغضب المحتدم داخلنا , وهذان السببان برأيي غير كافيين للتظاهر , فعلينا كنشطاء وكشباب أن نعمل على تطوير أساليبنا دوما  , وعلينا أن نطور من العقلية التي بها ندعو الناس للمشاركة , وعلينا بالتاكيد أن نجد طريقة ما لتجنب المشاكل التي تسببها لنا السلطة بطرق غاية في الذكاء , وهي تفعل ذلك عن طريق نصب أفخخاخ لنا لا نكف أبدا عن الوقوع فيها ! 
وعلى ذكر السلطة فإن قوى الأمن التابعة لها منعتنا اليوم من "الاشتباك " مع المحتل , و بالطبع فإن الحجة التي يستعملونها لتمرير قرار كهذا هو الحفاظ على حياتنا كمواطنين فلسطينيين من رصاص المحتل , والحقيقة أن هذه الحجة لا تصلح فما تخاف منه السلطة حقا هو أن نشتبك مع الجيش فتكون هذه شرارة انتفاضة ثالثة لا أحد يعرف إلى أين من 
الممكن لها أن تقودنا ! 
وربما تكون المفارقة الكبرى فيما حصل اليوم هو أن السلطة كانت قد نظمت في ذات اليوم صباحاً  يوما للمقاومة الشعبية , وقام العديد من المواطنين بمحاصرة المستوطنات , ولكننا عندما قمنا بذات النشاط بعيدا عن أجندة السلطة ومن غير أخذ لإذنها صار ممنوعا عليها ذلك وهددنا بالقمع , صحيح أن هذا التهديد لم يكن واضحا بالقول لكن مجرد حمل الشرطة لهراواتها وأسلحتها النارية فإنه أمر أكثر من كاف لإيصال الرسالة ! 
هذه كانت تجربتي الأولى مع الأولى مع التنسيق الأمني سيء الصيت , وقد اتضح لي |أن ما يقال حوله يكاد يكون صحيحا , 
وفي انتظار مواجهتي الأولى مع جيش الإحتلال , كل مظاهرة وأنتم بخير 



Sunday, October 28, 2012

هل يحبون غزة فعلا؟ بقلم فادي قرعان

هل فعلا نزل حب قطاع غزة في قلوب قادة دول الخليج أم أن وراء الزيارات ما ورائها ؟ 
السطور التالية محاول من الناشط الشبابي فادي قرعان لتحليل  هذه الزيارات المتكررة 

حمد البحرين يزور غزة بعد حمد قطر. ليش؟ عشان في صراع إنتخابي سياسي داخل حماس بين كتلة تريد الحفاظ على التحالف مع إيران وحزب الله وأخرىتريد تقوية الرابط مع الإخوان المسلمين والخليج والتخلص من التحالف مع إيران، خاصةً وأن البترودولار الإيراني ضعيف هالأيام بسبب العقوبات الدولية والثورة السورية، وطبعاً الأقطاب السياسية في المنطقة (الخليجي-أمريكي والإيراني) لا يهتمان بمصالح الشعب الفلسطيني، فإيران تريد غزة كرادع لهجوم إسرائيلي-أمريكي عليها، يعني إذا إيران بدها تزعج إسرائيل بتفرض على حماس انها تدخل في صراع، حتى لو حماس والشعب الفلسطيني مش مستعدين لا هيك صراع وحتى لو إنو هاد الصراع ممكن يخلف ضحايا ويضعف قدرتنا على المقاومة وقضيتنا، فبقاء النظام الإيراني لخامنئي أهم بكثير من تحرير فلسطين، ومن سفك دماء الشعب الفلسطيني.أما التحالف الخليجي-الأمريكي (أكبر معسكريين للجيش البحري الأمريكي في الشرق الأوسط هما في قطر والبحرين)، فاهدافة تكمن في شراء غزة وولاء حماس بالبترودولار، أولاً لكي يخلقوا لأنفسهم القدرة على إبتزاز حماس، تماماً كما حدث لفتح في الضفة بعد أسلو (أبصر كم من قائد حمساوي وموظف سيعتمد على مئات الملايين التي دخلت للحفاظ على قوت يومه ومنصبه)، ومن هناك تزيد قدرتهم على التحكم بمسار القضية الفلسطينية وإستغلالها وفرض الأجندة الأمريكية عليها، كما أنهم يضعفون إيران (عدوهم الأول في المنطقة) + نجاح إضافي يكمن في أن هذه الزيارة تشكل حملة علاقات عامة ناجحة لسفاحين مثل حمد البحرين الذين ينتهكون حقوق شعوبهم.أما حماس، فهي بحاجة لهذا المال لأن مخزونها قرب ينتهي، خاصة وأن حركة الإخوان المسلمين العالمية قللت دعمها المالي للحركة لكي تصرف على حملاتها الإنتخابية في دول المنطقة وإيران الآن تمر بمرحلة إقتصادية صعبة،وتدرك تماماً حماس، الحركة التي أسست نفسها عن طريق المشاريع الإجتماعية، أنها ستسقط إذا لم تنجح في الحفاظ على وظائف ابنائها وكوادرها، خاصةً وأن نسبة اللا مساواة الإقتصادية في غزة ترتفع كل يوم، مما يشكل خطر إنفجار شعبي ضد الحركة، وشعار المقاومة لم يعد ينجح حيث أصبحت حماس حركة تقبل يدي المقاومة وإنتقل هذا الشعار إلى حركة الجهاد الإسلامي. قادةحماس يعلمون أن حركتهم السياسية لن تصمد إذا لم تدخل سيولة ومشاريع لمواطنين القطاع، ومن هنا الكتلة الداعمة للخليج داخل الحركة نجحت في فرد القبول بزيارة حمد وحمد. أما حركة فتح، والتي تعلق على هذه الزيارات بسلبية، فأنصحها (إذا حقاً ارادت التأثير على حماس)أن تعلن: "يا حماس، والله جربنا هاد الحكي قبل عشرين سنة وشوفو شو جاب لنا." والمشكلة في كل هذه المعدلات، أنه من ال-1948 حتى اليوم لم تكن هناك قوة سياسية في المنطقة، ولا حتى في فلسطين، إلي وضعت مصلحة الشعب الفلسطيني قبل المصالح الفئوية، طبعاً هذا مش شي مفاجئ لأن الواقعية السياسية وحسابات المصالح دائماً في الصدارة عندما نتكلم عن السياسية الخارجية والعلاقات بين البشر. لكن المؤسف اننا لا نتعلم من اخطائنا، فالسؤال الذي علينا أن نطرحه على أنفسنا هو: "ما هي الموارد الذي يملكها شعبنا؟ وما هي الفرص المتاحة والتحديات التي امامنا؟ وكيف ممكن أن نستغل هذه الموارد والمعادلات السياسية لتحقيق الحرية والعدالة والكرامة؟"مثلاً، خطف حمد وموزة قطر وأخدهم كرهائن كان جاب أكثر من 500 مليار بدل 500 مليون دولار للقضية الفلسطينية D: أو ممكن التفاوض مع أمريكا على وقف مساعداتها لإسرائيل مقابل الإفراج عن حمد البحرين، فأمريكا بحاجة للإستقرار في البحرين للحفاظ على سلاسة توريد النفط في الخليج العربي، والنفط أهم لأمريكا من إسرائيل، والأهم من ذلك أننا، ومن خلال خطف حمد البحرين سننصر اخواننا الثوار في البحرين، الذين يهتفون لفلسطين في مسيراتهم كل يوم.هذه مجرد أفكار، وعلينا كشباب أن نبني قوة سياسية منظمة حقيقية لكي نخرج من المأزق السياسي-إقتصادي-أخلاقي الذي خلفته وستخلفه سياسات حماس والمنظمة، فهذا المأزق عقبة أما تحرير فلسطين.

Monday, October 15, 2012

غرافيتي وحائط يتيم , بقلم باسل الأعرج


قصة قصيرة
غرافيتي وحائط يتيم
تعثر  اثناء نزوله عن درج البيت , وقع وتلطخت ملابسه, وقف وشتم الاحتلال , اعتاد على مثل هذه العثرات واعتاد اهل القرية ان يهبوا لمساعدته , قصر عظمة الفخذ اليسرى نتيجة رصاصة دمدم لم يكن يخجله ابدا , كانت تلك الإعاقة شهادة له اينما ذهب على حجم تضحياته ونضالاته شهادة عز  على زمن كانت الفكرة حجراً والرفض علماً والرؤية شعاراً يستحق رصاصة ثشوه ساقاً وفي طريقها تسقط شهيدا ,لدرجة أن أطفال القرية كانوا يتعمدون تقليد مشيته اعجابا به .
 وصل سيارته وشق طريقه الى المجلس القروي في الشارع الذي قام الممولون بتوسعته, اختفت كل زقاق البلدة القديمة التي كان له فيها صولات وجولات , مر امام ذلك الحائط اليتيم الذي رفض ان يتم هدمه ابدا في اطار توسعة البلدة القديمة , ووافقه اهل القرية على هذا , فعند هذا الحائط استشهد احمد وفقد هو ثلاث سانتيمرتات من عظمة فخذه , ارتسمت تلك الابتسامة الجريحة على محياه وهو يقرأ الفاتحة على روح احمد ونظر الى ذلك الغرافتي الذي ما زال واضحا لشعار العاصفة على الحائط , استرجع  تلك الليلة , احمد يقف ملثما وهو يحرس ويراقب خوفا من قدوم جيب حرس الحدود , فجأءة سقط احمد مع سماع صوت الرصاص , حاول ان يهرب لكن خانته قواه , نظر الى رجله فايقن انه اصيب ,لم يكمل الشعار تحت الغرافيتي كان قد كتب ( لاصوت يعلو فوق صوت ...).
في اليوم التالي كان مقيدا الى سرير المشفى العسكري وفوقه لافتة ( مخرب ), شباب القرية المتحمسين اكملو الشعار بكلمة ( الانتفاضة ) بدمائهم عند مرور جنازة احمد  امام ذلك الحائط , اصبح تقليدا في القرية ان تتوقف المسيرة السنوية لعيد الاستقلال بضع دقائق امام هذا الحائط , وترفع التحية العسكرية لذلك الغرافتي الذي كلف حياة احد شبان القرية وكلفه اعاقة مستديمة .
وصل الى مبنى المجلس القروي , كان قد لاحظ السيارة المارسيدس التي اشتراها علي والتي  يتحدث عنها كل ابناء القرية  ,علي حديث النعمة والذي اصبح مقاولاًكبيراً في المستوطنات خلف ذلك الجدار العنصري بعد أن كان اسمه علامه تجارية مسبوقة بعبارة احذروا على ذلك الجدار الذي رفض صاحبنا هدمه اكثر من مرةهذا عدا عن  تعرضه - أي علي- في الانتفاضة الاولى للتحقيق من قبل الفصائل لبعض الشكوك التي تحوم حوله وما بين هذا الجدار وذاك اصبح علي رئيسا لمجلسهم القروي ,
ترأس علي الجلسة , كان من ضمن الحضور كل اعضاء الملجس وقادة الفصائل في القرية و مدير  المركز الشبابي , والنادي الرياضي , ومديرة النادي النسوي , ومدير مركز الاطفال بالاضافة الى مهندس المشروع ومندوب من الجهة الممولة , الاجتماع سيناقش الرتوش الاخيرة في التحضير للاحتفال المزمع عقده كخاتمة للمشروع .
تم الاتفاق على تقسيم المهام والفقرات , المركز الشبابي سيقدم فقرة للدبكة واكد مدير المركز ان الفرقة تتدرب على دبكة جديدة تسمى بالزمر , لطالما شعر المناضل  بالغثيان من تلك الدبكة المستحدثة التي تختلط فيها حركات الدبكة التقليدية مع حركات رقص الهيب هوب المستوردة , النادي النسوي سيقوم بتحضير الضيافة وقد تم تخصيص ميزانية خصوصية لتلك الضيافة , مركز الاطفال سيقدم رقصة تعبيرية صامتة واحد شباب القرية سيقوم بعمل فيديو عن المشروع وتنمية القرية , تساءل المناضل في خلده لماذا لا يوجد مارش عسكري كما تعودنا في كل احتفالاتنا؟ .وقد وقع عليه الاختيار بالاجماع ان يلقي كلمة نيابة عن فعاليات القرية لما يحظى باحترام وتقدير من كافة اهالي القرية .
طلب علي من الفصائل ان تقوم بالحشد الجماهيري لاهالي القرية لحضور الاحتفال , صمت القادة فهم يعرفون انه لم يعد بامكانهم تحشيد الجماهير , لكن انقذهم مدير المركز الشبابي ذو الميول الليبرالية والمناهض للعنف والمتحدث بطلاقة بالانجليزية انه هو وباقي المراكز من سيقومون بالتحشيد .
جاء دور المهندس ان يقدم تقريره للحضور عن المشروع وبعض اشكالياته , واقترح ان يتم دهان جدران القرية باللون الابيض لاخفاء الخربشات القديمة التي كانت باللون الاسود والاخضر والاحمر , لاعطاء مظهر جمالي للقرية , وافق الحضور وكان اكثرهم تحمسا وتشجيعا علي قائلا : علينا ان نبدو متحضرين ونظيفين امام الاجانب , همس المناضل لنفسه " علي يريد ان يمحي اسمه عن تلك الجدران , فهل يستطيع ان يمحوا تاريخه المشين من عقول الناس ؟ " , وتم الاتفاق على الحفاظ على نظافة جدران القرية من الخربشات وتعهدت الفصائل بهذا.
واكمل المهندس بأن مندوب الجهة الممولة الاجنبي يريد ان يضع لافتة لوصف
المشروع وقد اقترح ان يضع اللافتة وسط
 ذلك الحائط الذي يعيق الطريق فهو اكثر مكان مناسب,واكمل المندوب قائلا :
                                                                      It is the ideal position   
صمت الجميع و  ولوا وجوههم نحو المناضل يريدون ان يسمعوا ما سيقول , سكت المناضل فكر قليلا وتذكر تلك الكلمة التي كثيرا ما يسمعها هذه الايام في التلفاز وفي مقر الاقليم ( براغماتي ) , وقال : لا مشكلة ابدا .
في اليوم المشهود استيقظ المناضل مبكرا , لبس لاول مرة في حياته بدلة رسمية بعد حلق الذقن مرتين متتاليتين , كان ايضا قد اشترى حذاء طبيا والكعب للفردة اليسرى يرتفع ثلاث سانتيمترات ليخفي اعاقته , ففي هذا اليوم سيحضر القنصل لحضور الافتتاح كذلك تلفاز الدولة الرسمي سيقوم بعمل تقرير عن المشروع والاحتفال .
خرج من البيت متوجها الى مكان الاحتفال حيث نصبت المنصة امام الحائط اليتيم , لم يتعثر هذه المرة على درج البيت , وصل الى مكان الاحتفال , كل القرية مجتمعة ومندوبي الوزارات والشخصيات المهمة والقنصل يجلسون في الصف الاول , الكاميرات متأهبة , ابتدأ الحفل بقطع الشريط وازالة الستار عن اللوحة التي وضعت  : 
فوق الغرافيتي  وكتب عليها 
                                                                                        USAID
                                  أي مقدم من الشعب الأمريكي إلى الشعب الفلسطيني
 حانت اللحظة لكي يصعد الى المنصة ويلقي كلمة فعاليات القرية والتي كان قد سهر
 طوال الليلة الماضية لكتابتها , وكان قد استبدل التحية التي كان معتادا عليها " تحية العروبة والوطن والتحرير " , بجملة " تحية البناء والدولة والتنمية " .
اقترب من درج المنصة , خانته قدمه مرة اخرى ووقع ارضا , ضج الحضور ضحكا لهذا المنظر المخجل .
وصرخ احدهم من بعيد مستنكرا " الم تجدوا غير هذا المعاق ليمثل القرية ؟ فضحتونا , ليش ما خليتو علي يلقيها "


v                     باسل الاعرج
v                     البوستر تصميم وليد ادريس



Monday, August 27, 2012

نصوص غاضبة

الغضب يا سادة هو عود الثقاب الذي يوقد الثورة , الغضب يا أعزائي هو ما يدفع البشر الى أن يقولوا لا , هو ما يبقيك حيا , هو ما يحافظ على حياتك , وهو ما يجعلك انساناً 
وان كان الغضب حقا لكل شعوب الأرض المقهورة المكبوتة فإنه في حالة الانسان العربي يصبح واجبا لا يسقط الا بسقوط مسبباته 
وللعربي ان يغضب لوطنه الذي قسمه الاستعمار, للعربي أن يغضب لثرواته التي نهبها حكامه ومحتلوه , للعربي ان يغضب لتاريخه السيء أو الذي اسيء اليه ,للعربي أن يغضب لمستقبله الذي لا يعرف ملامحه ,  للعربي أن يغضب وهو يرى حكاما ابناء حكام احفاد حكام يتوارثون وطنه وكأنه مزرعة لا وطن , للعربي أن يغضب وهو يرى اخوته في الوطن يتشاجرون , يتقاتلون , يذبحون بعضهم البعض نتيجة لخلاف حصل قبل الف وثلاثمئة عام بينما الاستعمار الداخلي والخارجي يضحك , للعربي ان يغضب بل وعليه ان يغضب وهو يرى العالم يصعد الى الفضاء بينما يتشاجر مثقفونا حول قصيدة النثر والخطر الكامن في منح بعض ابناء الوطن شرف الانتساب الى وطن الحاكم الهمام 
على العربي أن يغضب وهو يرى غيره يتمتع ويتنعم بخيرات بلاده 
على العربي أن يغضب وهو يرى ثوراته تسرق ممن يفترض بهم ان يحموها ! 
للعربي أن يغضب وعليه ان يفعل 
وان كنت عزيزي العربي لم تكتف بصور المجازر التي تحدث في سوريا لتجعل منك انسانا حاقدا على الوجود فلا أظن الكتب التي أقترحها عليك ها هنا ستفعل , الا أنني مع ذلك سأفعل 
أولا : سأخون وطني  ل محمد الماغوط 
الكتاب عبارة عن مجموعة من المقالات المليئة بالسخرية اللاذعة والنقد الموجع للواقع العربي , والماغوط لمن لا يعرفه هو شاعر سوري قومي مات قبل سنوات لكنه ولسوء حظه وربما حسن حظنا عاصر الهزائم العربية كبيرها وصغيرها , وتعرف على السجون العربية كما يليق بشاعر عربي ان يفعل 
الماغوط في هذا الكتاب يعرينا جميعا , حكاما و محكومين , و يحمل سوطا يدعى الحق يجلد به ظهورنا نحن الذين قررنا العيش في الوهم , ويوضح بشكل لا يقبل المراء الفارق الشاسع بين وطن الحكام ووطن الاحلام , وطنهم المزيف و وطننا الذي به نحلم 
ثانيا : مديح الظل العالي  ل محمود درويش 
مديح الظل العالي هي عبارة عن قصيدة طويلة للغاية للراحل الكبير محمود درويش كتبها خلال فترة حصار بيروت العام 1982 , حيث كانت الثورة الفلسطينية والقوات اللبنانية الوطنية تدافع عن ما تبقى من شرف العروبة , تدافع عن القدس ويافا وعمان ومكة  , من بيروت التي صمدت في وجه المحتل الصهيوني وعملائه ما لم تصمده مدينة عربية أخرى 
في هذه القصيدة يظهر لنا درويش كما لم يظهر لنا من قبل , ولأن الأحداث العظيمة تجبرنا على الابداع فإن قريحة درويش قد اجترحت أفضل ما يمكن لشاعر ان يكتبه , فكتب رحمه الله قصيدة أعتبرها شخصيا أفضل قصيدة قراتها في حياتي 
وان كان لي أن انوه الى شيء بخصوص القصيدة فهو انها ممتلئة بالرموز وبالتاريخ , الأمر الذي قد يجعل منها عصية على الفهم بالنسبة لمن لا يقرؤون درويش باستمرار , وكحل لهذه المشكلة فإنني أقترح على القارئ العزيز إضافة كتاب ذاكرة للنسيان لدرويش ايضا , ليساعده على فهم ما كان يحدث في ذلك الجحيم الجنة . 
ثالثا : قصيدتا عبد الله الإرهابي والقدس عروس عروبتكم لمظفر النواب 
 كنا ذات طفولة نتناقل فيما بيننا نحن معشر الأطفال على مقاعد الدراسة  قصيدة مظفر النواب "القدس عروس عروبتكم " وكنا نردد ونحن نتلفت حولنا المقطع الذي يقول فيه : أولاد القحبة هل تسكت مغتصبة !؟ " ويراودنا شعورخفي لطيف بالفخر وبالنضج ونحن نشتم الحكام العرب قاطبة في وقت كان فيه شتم الحكام يعد أمرا غاية في الخطورة ويودي بمرتكبه الى دار خالته غير مأسوف عليه 
أما القصيدة الثانية فهي قصيدة عبد الله الإرهابي , وهذه القصيدة من أجمل ما قال مظفر , ومن أكثر ما قيل غضبا ابد الدهر ,خاصة عندما تستمعون اليها بصوته المميز 
رابعا : الخبز الحافي ل محمد شكري 
وهي عبارة عن سيرة ذاتية للكاتب المغربي محمد شكري , وهي من أقرب الكتب الى قلبي وهو الأمر الذي يثير استهجان الكثيرين اذ ان الكتاب مليء بالشتائم والبذاءة المفرطة , وعلى الرغم من هذا فإن الكاتب الصادق في قوله قد قص علينا كل ما حدث له على امتداد السنوات العشرين الأول من عمره , ويروي رحمه الله اذ يروي قصته مع والده , وعلاقته بالحشيش والخمر والسرقة والنساء والجنس والسياح 
والكتاب يحوب كمية جوع تجبرك على ان تذهب لتطمئن على ثلاجة بيتك خوفا من ان يحدث لك ما حدث له , كمية الجوع هذه التي كان _ولا زال _ المجتمع المغربي يعاني منها ان لم تدفع الانسانية الكامنة فيك الى أن تغضب , فلا أظن ان شيئا ما سيفعل ! 

هذا ما يخطر ببالي بخصوص هذا الموضوع في هذه اللحظات ولكن ان اردتم الاستزادة من الغضب فكل ما عليكم فعله هو قراءة ما كتبه اي مؤرخ "ابن حلال " عما حدث في النكسة , او عن الكيفية التي خسرنا فيها البلاد ,   او عن الطريقة التي مَنَحَنَا عبرها سايكس وبيكو هوياتنا الوطنية 


Monday, August 6, 2012

الأولمبياد , عشنا وشفنا

ستقرؤون هنا عن أمرين لا علاقة لهما ببعضهما البعض , ولكنني جمعتهما سويا لأنني أكثر كسلا من وضعهما في صفحتين 
عشنا وشفنا 
من نافلة الحديث الكلام حول ما تحول إليه  العالم خلال السنوات الماضية  من كوكب مترامي الأطراف الى بيت واحد تجوب ارجائه بكسبة زر , وهذا الأمر قادنا نحن ابناء هذا الجيل الذي اعتاد الأباء وسمه بأنه جيل هامل الى أن نرى امورا لم يرها اباؤنا واجدادنا في سنوات حياتهم الطويلة , ولو عاشوا مئات السنوات فوق ما عاشوا لما رأوا ما رأيناه مجتمعا
فنحن رأينا زعيم اكبر دولة في العالم يرمى بالحذاء , ورأينا زعيما عربيا توضع العصا في مؤخرته " حرفيا" , ورأينا زعيما عربيا أخر يوضع في قفص ليتفرج عليه سكان العالم , فيرد هذا الزعيم الاسطورة بان يضع اصبعه في أنفه , ورأينا زعيما اخر يوضع المسدس  في ظهره ويجبر على أداء العمرة الى الأبد .
ان كانت هذه الأمور ايجابية فإننا رأينا كذلك مئات الألاف من البشر يموتون دونما سبب مقنع سوى فقرهم , ورأينا مئات الألاف من البشر  يموتون غرقا ,و أخرين تنشق الأرض وتبتلعهم
ان كان أباؤنا قد رأوا اول رجل يضع قدمه على القمر , ورأوه وهو يغرس علم بلاده على سطحه ,فإننا رأينا مركبة فضائية تحط رحالها على المريخ ! , صحيح ان البعض يقول ان هذه المركبة لم تحط الا في احدى الصحارى الأمريكية والامر كله عبارة عن "شو "  اعلامي الا اننا مضطرون الى أن نصدق ما تقوله ماما أمريكا .


الأولمبياد 
بداية لابد لي ان احيي اللاعبين العرب الذين يشرفوننا في أولمبياد لندن , صحيح انهم مجتمعين لم يحرزوا ميدالية ذهبية واحدة " الى الأن " الا اننا لو علمنا الظروف والأجواء التي نما وتدرب فيها اولئك الرياضيون لعذرناهم , ولو قارنا بين الامكانيات المتاحة لهم وتلك المتاحة لأقرانهم لأجلّيناهم
 على كل وكحل للمعضلة الأولمبية المستعصية فإنني أقترح على اللجنة الأولمبية الدولية ادخال الرياضات التالية على جدول رياضات الأولمبياد القادم حتى نحظى بفرصة لا أقول الفوز بالذهب بل واكتساحه , ومن هذه الرياضات على سبيل الذكر لا الحصر :
أولا : مية ساعة مجاقمة وهذه الرياضة وكما هو معروف مشتهرة بين العرب ومنذ فجر التاريخ , وتقوم هذه المسابقة على ان يجتمع المتسابقون على شكل أزواج ويقوموا بممارسة فعل المجاقمة  , ومن تتعب "اجداقه " بداية يكون خاسرا .
 ثانيا : مسابقة ركل القطة , وهي رياضة معروفة في الحواري العربية ويمارسها الأطفال منذ نعومة اظفارهم و بعيدا عن ترهات جمعيات حقوق الحيوان  فإن هذه الرياضة كفيلة بأن تجلب لنا كمية محترمة من الذهب
ثالثا : وهي رياضة مستقاة من الربيع العربي  واسمها : 30 ساعة هتاف  وهي كما هو واضح من اسمها قائمة على ان يجتمع هتيفة العالم في حلبة ويقوموا بالهتاف بلغاتهم المحلية لمدة لا تقل عن 30 ساعة ولا تتجاوز ال40 ساعة , ومن يحصي له الحكام (الحكام هنا لا تعني الرؤساء )  أكبر عدد من الهتافات خلال هذه المدة يعتبر فائزا
رابعا : وهي رياضة اعتقد جازما أنها ميدالياتها ستكون محصورة بين الفلسطينيين والبحرينيين والايرلنديين وهي رياضة الاضراب عن الطعام  , وطبعا في مراحلها النهائية تصبح هذه الرياضة اضرابا عن الماء أيضا , وأعتقد ان الفلسطينيين حاليا لديهم السبق في هذا المجال متفوقين على اصحاب الريادة فيه , اعني الرفاق الايرلندين  . 
هذه عينة من الرياضات اتي سنرفعها الى الأولمبية الدولية و
 في حال وجود أية اقتراحات فإننا نستقبلها على هاشتاج #ArabOlympics 

Monday, July 16, 2012

ليش إجري بأوسلو ؟


يقول الجميل تميم البرغوثي : وما كل عين حين تلقى حبيبها تسر , ولا كل الغياب يضيرها 
لم اكن اعرف معنى هذا البيت على وجه الحقيقة قبل ان تتاح لي الفرصة لرؤية فلسطين من الداخل , فمهما قرأت عن الوطن المحتل تظل الرؤية هي الأقوى وهي في الغالب  .الدليل الأصدق على حقيقة ما جرى ويجري 
جئت الى رام الله منذ اسبوع تقريبا , وهذه هي زيارتي الأولى الى هذه المدينة , ورام الله التي كنت اتوقع رؤيتها هي رام الله التي كانت في خيالي والتي رأيتها وأنا أقرا عن حصار الختيار ياسر عرفات ,رام الله التي كانت في ذاكرتي هي رام الله حصار المقاطعة والسور الواقي , لكن رام الله التي رأيت هي رام الله العمران الحديث والأبراج التي تبنى , والمقاهي التي تملئ المدينة بشكل يجعلها نسخة شبيهة جدا بعمّان , او هكذا احسست انا خلال الايام القلائل التي قضيتها في المدينة . 
موضوع المدينة وحياتها الصاخبة المفاجئة سأتحدث عنه في وقت اخر , وسأتحدث الليلة عن امر غاية في الخطورة وهو ما سيكون بعنوان : لماذا إجري بأسلو ؟؟ 
اجري بأسلو لأنني ارفض ان يتحول الفدائي الفلسطيني الذي شرفنا في الشقيف والكرامة وبيروت الى شرطي عربي يعبد راتب اخر الشهر وينفذ الأوامر التي تصدرها له "القيادة " بشكل اعمى , حتى لو كانت هذه الأوامر هي اعتقال مناضل ما , او ضرب فتاة هتفت ضد القمع !
اجري بأسلو لأنني ارفض تحول جهاز امن الثورة الذي كان يقوده الشهيد صلاح خلف الى جهاز لا هم له الا مراقبة ما يكتبه الشباب الفلسطيني على الفايس بوك , او الى جهاز يتنصت على ويراقب الحراك الشبابي في فلسطين 
اجري بأسلو لأنني ارفض رؤية اطفال في عمر اطفال الحجارة الذين ألهموا الدنيا يجيبون على سؤال ما هو حلم حياتك بكلمة دولة على حدود ال67 !!!
اجري بأسلو لأنني ارفض زمن القنية و لف الكعاب 
اجري باسلو لأنني ارفض ما يحدث في الخليل من تحكم 500 كلب صهيوني بحياة 35 الف فلسطيني 
اجري باسلو لأنني ارفض اجابة فتاة من فلسطينيي ال48 بأن حلم حياتها هو الهجرة الى امريكا ! 
اجري بأسلو لأنني ارفض عملية غسيل المخ التي يتعرض لها اطفالنا في الضفة "وربما غزة " عبر مناهج ملوثة تسمم العقول وتشوه الوطن والوعي 
اجري بأسلو لأنني ارفض عملية الانفصال الحاصلة الأن بين فلسطينيي الضفة وغزة وبين اخوانهم في الشتات والداخل المحتل !! 
اجري بأسلو لأنني ارفض تحول حركة بحجم حركة فتح الى حركة راتب اخر الشهر , وارفض تحول جبهة وديع حداد و جورج حبش الى جبهة ادين واستنكر واندد , وارفض تحول حركة يحيى عياش الى سلطة دينية قمعية
اجري بأسلو لأنني ارفض تخلي " قيادتنا " عن اسرى مضربين عن الطعام منذ تسعين يوما , بل أكثر 
اجري بأسلو لأنني ارفض مسيرة مركزية تخرج للتضامن مع الاسرى لا يشارك فيها الا خمسون شابا وشابة 
اجري بأسلو لأنني اريد يافا 
اجري بأسلو لألف سبب أخر , اعرف بعضها وانت وانتِ تعرفون بعضها الأخر

Wednesday, June 27, 2012

ملاحظات على هامش العمل العام


ملاحظات على هامش العمل العام 

بداية انا لا اجيد العمل العام فكما اتضح لي بعد عدة محاولات ان ما ينقصني للبدء وللمشاركة ولقيادة العمل العام اكثر مما املك , لكن هذا لم ولن يمنعني من ابداء رأيي فيما هو محيط بي . 
ما اريد قوله هو انه وعلى الرغم من عدم أهليّتي للعمل العام كما سبق وذكرت الا انني مع ذلك اظن انه من ابجديات العمل العام الامور الأتية 
اولا : الصبر على الناس , فالناس ليسوا من مستوى ثقافي واحد , بعضهم يفهم التلميحات , وبعضهم "يلقطها وهي طايرة " ومن الناس من ان لم تقلها واضحة صريحة فإنه لن يفهمها , وبما انك تعمل بالشان العام فأعتقد انه من الواجب عليك مراعاة جميع مستويات البشر 
ثانيا : عندما يسألك الناس عن توضيح شيء ما , او عن ميعاد فعالية ما , أو عن جدوى فعل ما أرجو منك وأتمنى عليك أن يتسع صدرك للإجابة على هذه التساؤلات برحابة صدر , وبأقصى سرعة ممكنة , ومن دون ان تشعر من هو امامك بأنه " حشرة " أو انه جاهل او حتى أنه يثقل عليك , ففي معركتك التي تخوض من أجل تغيير العالم أو تغيير شيء ما في هذا العالم ، انت معني بأن تكسب اكبر عدد ممكن من البشر الى جانبك وخلف رايتك 
ثالثا : كل اقتراح مهم , وكل فكرة جديرة بان تناقش بغض النظر عن المستوى الثقافي او التاريخ النضالي او الطبقة الاجتماعية التي ينتمي اليها طارح الفكرة , فأعظم الأفكار في الغالب لا يأتي بها القادة الملهمون ولا النشطاء المشهورون وإنما الناس العادييون ممن وللأسف لا نلقي لكلامهم بالا في معظم الوقت 
رابعا : عليك عزيزي\تي ألا تكون فظا غليظ القلب وألا تكون تكون عابسا متوليا , وانما انساناً خلوقاً لطيفاً طيب المعشر حتى و إن كانت طبيعتك غير ذلك فإنه لزام عليك ان تحاول قدر الامكان .
خامسا وأخيرا : كل ابن ادم خطّاء وخير الخطائين التوابون , فتعلم من كيس غيرك او حتى من كيسك لكن المهم ان تتعلم وان تعلم جيدا انك لابد وان تتعلم كل يوم , وان اليوم الي لا تتعلم فيه شيئا جديدا فإن هذا يوم ضائع من عمرك . 
وفي النهاية اعتذر عن " التنظير " وعن الإطالة

Wednesday, June 6, 2012

مظاهرات 101


فاتحة القول لابد لي ان ابدا من حيث أبدا دوما عند الحديث عن الاحتجاجات التي يشهدها الاردن منذ ما يزيد على السنة , وهي تحية صادقة لكل اولئك الذين لا زال لديهم امل في القدرة على التغيير, والى كل اولئك الذين لا زالوا يقولون لا , فيما ادمن غيرهم قول نعم !
لم اكتب منذ مدة طويلة ولا ساجمل أفكاري قدر المستطاع حتى استعيد قدراتي الكتابية ذات يوم ارجو ان يكون قريبا , على افتراض انني كنت امتلك موهبة الكتابة من قبل .
المظاهرات وما ادرام ما المظاهرات ! 

 كنت ولمدة طويلة جدا قد قررت التزام بيتي والانضمام بكل فخر الى حزب الجاعد " النسخة الاردنية من حزب الكنبة " وقد كانت ولا زالت لدي العديد من المبررات للانضمام الى هذه الفئة من الناس , لكن تصرفات الحكومة الاخيرة وكمية الحماقات التي ترتكب هي التي تدفعك وتدفعني الى الجهر ب اللا الخارجة من جوف غاضب حانق .

وقد شاركت في المسيرات الأخيرة  التي خرجت من امام المسجد الحسيني , ولدي بعض الملاحظات على هاتين المظاهرتين وغيرهما مما لم اشارك فيه
اولا : الهتافات , منذ قدمت الى هذه الحياة الدنيا ونحن نهتف ذات الهتافات تقريبا عندما يتعلق الامر بالشان الاردني , هتافات تقليدية , فقدت مع الايام والتكرار قدرتها على التأثير في السامع وفي المشارك و بالتأكيد في صانع القرار
تسقط وادي عربة تسقط " ربما اننا نهتفها منذ ما قبل توقيع المعاهدة المشؤومة
ثانيا : اراه امرا غير لطيف ابدا تحويل الهتافات التي كنا نهتفها من اجل فلسطين الى الشان الداخلي الاردني , لان هذا يعطي انطباعات خاطئة عن طبيعة المتظاهرين هذا أولا , وثانيا لان هذا قد يفهم البعض بأننا غير قادرين على الابداع او ان المظاهرة يجري التحضير لها على عجل
فما الذي يعنيه  على سبيل المثال ان نحول هتاف : طالعلك يا عدوي طالع الى طالعلك يا حكومة طالع ؟
ثالثا : منذ خلقت او ربما من قبل ذلك والشعارات التي ترفع في المظاهرات هي ذاتها والأسوا ان من يقودون الهتاف هم ذاتهم , فالبعثي تعرفه وتعرف هتافاته حتى قبل أن يبدأ , واليساري تحفظ هتافاته قبل أن يبدأ , والاسلامي تردد قسم الرسول قدوتنا والقران دستورنا قبل ان يقرر هو الصعود الى منصة الهتاف
يا أعزائي , تذكروا دوما اننا نخرج في مظاهرات "بعز دين " الشمس , فالعطش يضرب من جهة , و اشعة الشمس تضرب من جهة  فهل ينقصنا مزيد من الملل ؟؟
نعم انا اعنيها واعرف ما اقوله , مظاهراتنا مملة للغاية , وتسبب النعاس , وفي كثير من الاوقات افكر جديا في ترك المظاهرة او ترك الهتاف , , واجزم ان كثيرين غيري قد راودتهم ذات الفكرة
يا أعزائي الثورة , التظاهر , المطالبة بالتغيير يجب ان تكون مسلية جميلة , تشهد ابداعا  وتحث عليه , تفجر طاقات اراد الاستبداد خنقها
بل انني أملك الجرأة للقول ان ما انجح تجربة ميدان التحرير وما جعلها تجربة ملهمة للعالم هي كمية الضحك التي صاحبت الايام الثمانية عشرة التي شهدت مليونيات , كمية الضحك وكمية الابداع الذي تفتقت عنه اذهان الشباب وعامة الشعب
وكذلك هو الوضع في سوريا , فمع خطر الموت بأبشع الطريق المتخيلة وغير المتخيلة الا ان السوريين يجدون وقتا لضحكوا فيه على بشار , يجدون وقتا ليسخروا فيه , ووقتا ليمارسوا فعل الغناء , كدليل على حبهم للحياة وللحرية 
اما رابع ما اود قوله في شان المظاهرات فهو ما يحدث بعدها , واعني هنا انه لم يحدث مرة واحدة ان سألني احد منظمي المظاهرات عن رايي في المظاهرة , عن نقاط قوتها , عن مواطن ضعفها , هل استفدت شيئا من المشاركة ام انني خسرت وقتا وجهدا وربما مالا دفعته على المواصلات , ارجو ان لا افهم بطريقة خاطئة , أو انني امن على أحد بمشاركتي بالمظاهرة والعياذ بالله , ولكن حتى اشعر انا وغيري باهمية ما نفعل , وبجدواه , وحتى تضمنوا ان فلانا وفلانة سيعودون في الاسبوع القادم , وربما سيجلبون  معهم اهلهم واصدقائهم لابد لكم ان تسالوهم عن رأيهم , ان تشعورهم بأن هذا الحراك هو حراكهم
لانهم ومن واقع تجربتي اشعر ان حراكنا ينقصه الكثير من الحميمية
هذا ما اردت قوله واتمنى ان يتسع صدركم له

Sunday, May 13, 2012

مواقع الاخص الاخبارية

استمرارا لمهزلة الفضاء الالكتروني في الأردن , وامعانا في الاساءة لمهنة الصحافة التي يفترض انها مهنة مقدسة ,فقد اطلعت اليوم على موقع يدعى : الصوت , ويفترض به ان يكون موقعا اخباريا محليا يصف نفسه بانه الموقع الأكثر جرأة والحقيقة انه قد يكون الأكثر وقاحة ! , وفي دعايته لنفسه ايضا يقول الموقع عن نفسه بأنه
No copy No paste 
وقد فهمت الجملة بشكل خاطئ , اذ ان قصد الجماعة هنا هو انه غير مسموح لك بالسرقة من موقعهم , اما بالنسبة لما يحتويه موقعهم من اخبار فلا ضير بالنسبة لهم في سرقة اخبار وجهود غيرهم دونما حاجة الى الإشارة الى المصدر الذي سرقوا منه هذا الخبر او المقال بحرفيته ! 
واما بالنسبة لسرقتهم اليوم فقد قاموا بنشر الخبر الذي نشرته جريدة القدس العربي ظهيرة اليوم , وهذا هو رابط المقال على القدس العربي 

وكما سبق وذكرت قام الموقع المذكور بنقل الخبر حرفيا على طريقة الكوبي بيست  ووضعه وكان شيئا لم يكن !

قاموا بنقل النص حرفيا ولكنهم غيروا العنوان ! 
وفي حال بحثتم بشكل افضل فستجدون ان عدة مواقعقامت بنفس الرسقة , وقامت اغلبها بتغيير العنوان ! وكان الله بالسر عليما 

الى القابضين على جمر الصمود


اشقائنا , رفاقنا اخواننا في الكتائب , كل الكتائب , من شهداء الاقصى الى ابو علي مصطفى الى عز الدين القسام الى سرايا القدس الى الوية الناصر صلاح الدين 
لا أعرف ما يحدث معكم بالضبط , لكن ما اعمله يقينا ان رفاقا لكم خلف القضبان يموتون جوعا ,فماذا أنتم فاعلون 
منذ عقود لم نعد نعول على الجيوش العربية الباسلة , فقد اتضح لنا انها موجودة لقمع شعوبها أو لحماية حدود فلطين المحتلة من ان تُحرر ! , واخشى ما أخشاه يا رفاق الا نعود قادرين على التعويل عليكم ان حصل واستشهد اسير ما ! 
ايها القابضون على الجمر , يا أطهر من انجبت العروبة , يا من لا يضركم من خذلكم او خالفكم بنص الحديث الشريف , اعلم جيدا انه لا يفتي قاعد " مثلي " لمجاهد "مثلكم " واي مجاهدين انتم! , ولكنه حرصه الأخ على إخوته ,فاخرجوا على اوامر قياداتكم , ودعوا عنكم تهدئة لم يستفد منها الا عدونا , وانحازوا الى اخوتكم الذين ما خذلوكم في يوم , يا ابناء كتائب شهداء الاقصى قائدكم الحقيقي هو هناك في السجن , قائدكم هو مروان البرغوثي , ويا ابناء الشهيد ابو علي مصطفى قائدكم هو  من نفذ امر الاعدام بزئيفي , قائدكم سعدات , ويا ابناء القسام قائدكم ليس القامع لشعبه في غزة وانما عباس السيد واخوانه . 
ويا ابناء الأجهزة الامنية في غزة والضفة , اما حان وقت ثورتكم , اما ان لانتفاضتكم ان تجيء ,اما ان لكم ان تدركوا ا قيادتكم الحالية تتلقى اوامرها من تل ابيب , هلن نسيتم شهدائكم في مخيم جنين وفي انتفاضة النفق ؟ هل نسيتم سهداء اليوم الأول من الحرب على غزة ؟ وان كنتم نسيتم فها هم الأسرى يذكرونكم عبر صوت امعائهم , ها هم الأسرى يستصرخونكم النصر 
يا ابناء شعب فلسطين :الفلسطيني اخ الفلسطيني لا يظلمه ولا يسلمه , فلا تسلموا رفاقكم الى نتنياهو ,لا تسلموا اسرانا البواسل كي تغتالها يد الجوع 
يا ايها الكل الفلسطيني , هذه لحظة فارقة , ولنعلم ان التاريخ سيلعننا ان لم ننصر احرارنا خلف القضبان وتذكروا دوما أن الفلسطيني اخو الفلسطيني لا يسلمه و لا يخذله , فلا تخذلوا الأسرى في انتفاضتهم المقدسة 

Friday, May 4, 2012

قصة حياة سنفور شجاع


في البداية تكون جاهلا بحكم صغر سنك ,لكنك مع الوقت تتعلم و تقرأ وتفكر وتشاهد فتعرف ان كل ما حولك "خرا " فتصبح غاضبا وحانقا , وفي محاولة منك لتحويل الغضب الى شيء مفيد فانك تبادر الى العمل , فتفشل فشلا ذريعا ,ولكنك لا زلت ايجابيا وحالما وكنت قد قرات سابقا ان اديسون قد حاول4135435413 مرة قبل ان ينجح في اختراع شيء ما , فتحاول مرة تلو المرة ,تغير عقائدك , تغير اساليبك , لكن الشيء الوحيد الذي لا يتغتير هو فشلك , فتصاب بالملل او اليأس لا فرق 
ثم وفي النهاية تتضح لك الصورة , ويتضح لك صدق العبارة التي قالها لك والدك في ساعة صفاء ثوري وهذه العبارة هي :"يابا محنا ياما جربنا قبلكو وما نفع اشي , فلا اتعب حالك وسيبك " وتفكر في حكمة والدك النادرة , وتصل الى مرحلة الايمان بالعبثية ويصبح سعد زغلول قدوتك وامامك اذ قال : مفيش فايدة . 
فعلا مفيش فايدة

دعارة قديمة جديدة

لم اكتب شيئا عن اي شيء منذ مدة طويلة , واعترف لكم الان انني لست في مزاج جيد للكتابة , ولكن لأنني غاضب وحانق فقد قررت ان انفث غضبي على هذه الصفحة لئلا ينفجر الدم  في عروقي , اعلم أن البعض قد يستغرب هذه الغضبة وقد يراها البعض الاخر مبالغا فيها , ربما , لكنني لم اعد احتمل الدعارة التي تقوم بها مواقعنا  الاعلامية الالكترونية  وهنا لست اتحدث عن جفرا نيوز او عن رم , فقد انضم الى جوقة قوادي 
الاخبار المفبركة موقع "الاصلاح نيوز "  .

 فموقع الاصلاح نيوز  طالعنا اليوم بسبق صحفي يضع جريدة القدس العربي وبسام بدارين وعبدالباري عطوان في جيبه الصغير , حيث ان  الأعزاء في الاصلاح نيوز قالوا وبخبر مقتضب جدا ان رئيس الوزراء المستقيل عون الخصاونة سيشارك غدا في مسيرة الجمعة التي وبحسب الموقع فإنها ستسمى بجمعة "هداكم الله الى ما فيه خيركم " في اشارة الى العبارة غير التقليدية التي انهى بها عون الخصاوة رسالة استقالته التي ارسلها للملك من تركيا ! 
وبعد قرابة الساعتين على هذه الحادثة وبعد ان شكك الكثيرون في صحة الخبر وانه من نوعية الاخبار التي يراد بها خلق حركة في الموقع وجلب الاهتمام اليه , قام الصحفي العبقري المشرف على الموقع بإزالة الخبر من الموقع دونما اعتذار لأولئك الذين عبث الخبر بعقولهم , ودون اعتذار عن الوقت الذي استغرقناه في مناقشة الخبر وابعاده وخطورته , وكأننا لعبة في يد من تسول لهم انفسهم العبث بعقولنا , ومن يعملون من حيث يدرون او لا يدرون نحو افقادنا اية ذرة ايمان  لا زلنا نملكها بشيء يدعى اعلاما اردنيا . 

وحتى تكتمل المأساة وتتحول الى مهزلة على رأي كارل ماركس فقد قرر المحرر العبقري ذاته حفظه الله ورعاه استبدال الخبر المزيف الأول بخبر اخر عن مباراة الكلاسيكو التي شهدتها العاصمة عمان مساء اليوم , ولو ان طالبا في كلية الصحافة في اي جامعة اردنية وضع هذا الخبر لما فاته الأمر البسيط التالي وهو ان يذكر ان الفيديو المرفق بالخبر يحتوي على كمية من الشتائم المقرفة التي يفترض بأي وسيلة اعلامية  محترمة او شبه محترمة ان تنبه زوارها اليها 
ملاحظات على الهامش : 
جمعة الغد وبحسب منظميها ستكون باسم  جمعة اسقاط نهج وادي عربة 
اضافة الى المفارقة الجلية في الاسم الذي اختاره الموقع لنفسه  , تتجلى مفارقة اخرى , وهي ان هذه الواقعة حصلت في اليوم العالمي لحرية الصحافة , وكأنني بالقائمين على هذا الموقع يدفعوننا دفعا الى معاداة حرية الصحافة التي يمثلون ! 
وعلى ذكر اليوم العالمي لحرية الصحافة و التعبير فإنني اعلن تضامني كمدون وكإنسان مع الصحفي الأردني المعتقل في امن الدولة جمال المحتسب 
ونقولها للمرة الألف لا لمحاكمة المدنيين امام محكمة امن الدولة والتي هي بالمناسبة لا دستورية 
وثانيا  لا لمحاكمة الصحفيين بسبب قضايا النشر 
حتى ولو كان هؤلاء الصحفيون من قبيل " الصحفيين " المحسوبين علينا كما في حالة 
الاصلاح نيوز 


Thursday, April 19, 2012

هل ازور القدس ام لا ؟؟


دعونا من النفاق 
نعم سأقوم بزيارة فلسطين المحتلة العام 1948 , لكنني لن ادعي انني ازورها لدعم اهلنا في الداخل , سأزورها لأسباب عاطفية للغاية , سأزورها لأنني بحاجة الى ان اعرف عكا , وارى حيفا , واقبل بحر يافا , واصلي في القدس 
انا بحاجة ماسة الى هذا , بغض النظر اكان هذا تطبيعا ام لا , قلبي يعرف انه ليس تطبيعا , وسأظل متصالحا مع ذاتي بعد هذه الزيارة التي اتمنى لو انها كانت عودة ! 
لكنني لست وقحا كما البعض لأدعي انني ازور القدس مقاومة ودعما لصمود اهلها , فهذا عبارة عن كذب وزيف ونفاق 
ان اردت ان تدعم الشعب الفلسطيني فعلم اطفال المخيمات واملئ صدورهم حقدا على كل من دفعهم للجوء , وعلى من قتلهم حينما ارادوا العودة ! 
ان اردت دعم الشعب الفلسطيني فطهر بلدك من وكر الجواسيس ، طهر بلدك من سفارة "ولاد الكلب " القابعة في وسط عاصمة بلدك 
ان اردت دعم الشعب المقهور في فلسطين فساهم في رفع الحصار عن غزة 
ان اردت دعم الشعب الفلسطيني فاجمع نقودا وارسلها لمن لا يملك دفع ما عليه من ضرائب في القدس 


اكفل عائلة شهيد , ادعم عائلة اسير ,لكن ارجوك لا تقل انك تزور فلسطين لدعم اهلها , فانت قادر على دعمهم من بيتك ان اردت

Thursday, April 5, 2012

اميل حبيبي ومحمد بكري , المتشائل

انتهيت منذ قليل من مشاهدة مسرحية المتشائل  وهي مسرحية كنت قد شاهدت منها مقاطع قصيرة على امتداد اعوام عمريو شاءت الصدف ان اتمكن من العثور عليها اليوم على اليوتيوب ! المسرحية من كتابة الرائع الراحل ايميل حبيبي ومن تمثيل المبدع العظيم ذي المواهب المتعددة محمد البكري 
المسرحية تروي في اطار من الكوميديا السوداء اجواء فلسطين المحتلة في العام 1948 وحياة الفلسطينيين الذين بقوا فيما عرف بدءا من 1948 بدولة اسرائيل . 
المسرحية تسلط الضوء على ظاهرة المتسللين والذين هم عبارة عن فلسطينيين حاولوا مرارا العودة الى ارضهم ووطنهم بعدما حلت بهم النكبة اللعينة وبعدما ادركوا ان الجيوش العربية المظفرة ليست قادرة على الانتصار على دودة القز كما كان اعلامنا العبقري يسميها 
المسرحية عبارة عن عرض لقصة او رواية كان ايميل حبيبي قد كتبها منذ سنوات وبالنسبة لي فقد احببت المسرحية اكثر مما احببت الكتاب , فعلى الرغم من ان المسرحية من نوع المونو دراما , اي مسرحية بممثل واحد الا ان البكري وبمواهبه المتعددة نجح بنقلي من بيتنا في عمان الى حيفا وعكا , الى الطنطورة , والى منارة عكا واشباحها , واراني بشكل يثير فيضا من المشاعر المكبوتة كيف كان الفلسطينييون ينقلون في التركات " الشاحنات " ويلقى بهم خارج الارض التي سكنوها منذ عشرة الاف سنة 
على امتداد ساعتين تقريبا بقيت متسمرا امام محمد بكري ارقب همساته وكلماته , رقصاته واغنياته وابهرني هذا الابداع لكن الشيء من مأتاه لا يستغرب !
كمية ابداع لا تراها الا فيمن راوا من الايام ما لا يرى , كمية ابداع تلخص الحالة الفلسطينية على امتداد قرن من الزمان 
لكن اجمل ما تضمنته المسرحية والكتاب هو النهاية التي يرى الكاتب ان فيها الحل لكل هذه المعضلة , وبالتحديد عندما ينضم الابن "ولاء " الى الفدائيين فتذهب الام والاب اليه رفقة الجيش الصهيوني ليقنعاه بتسليم نفسه , ليدور بينهما حوار رائع عن المقاومة والخذلان , عن شعب مل الركوع , عن شعب لا مكان له تحت الشمس وعن مغارة هي بالنسبة للفدائي اكثر رحابة من عالم الزيف والقهر والكبت الذي به نحيا 
لتنضم الام عقب ذلك مقتنعة الى الابن في معركته اليائسة البائسة  ويختفيا 
من اهم ما قالته المسرحية هو ان الحل لن يأتي من فوق , نعم لن يأتي من فوق , الحل بيدك وبيدها وبيدنا جميعا , لكن يبدو ان اتفاقا اخرس يجمعنا على الصمت عن هذا الاتفاق, اتفاق اخرس يجعلنا نغض الطرف عما نعلم انه الحلم ونواصل مهمتنا التاريخية في البكاء والنوح 
لن اكتب عن المسرحية والكتاب اكثر فمهما كتبت هما افضل 




عن الوطنية السهلة اتحدث


نضال النص كوم
وهو نضال من منازلهم , نضال لا يتطلب اي تعب , ولا نتحمل عليه اي تبعات , تماما مثل هذه الكلمات التي تقرؤون , نضال النص كوم هو نضال سهل , غير مكلف , لكنه يمكنك من النوم مرتاحا كل ليلة , ويوصلك الى مرحلة الرضى " الزائف " عن النفس 
نضال النص كوم هو نضال من "منازلهم , لا يتطلب منك عملا في المخيمات , ولا محاربة من المخابرات , هي ستاتوس قوي الصياغة , وهس تغريدة تتم اعادتها مرارا , وهي صورة عليها الكثير من اللايكات 
والأسوأ والأمّر ان احدنا يغضب عندما تسرق كلماته التي كتبها على الفايس بوك وادعاها ارعن اخر , وكأن اخونا هو متنبي زمانه , وكأن بن غوريون يتقلب في قبره لدى قراءة كلماته 
وكأن المعركة هي معركة لايكات ! 
ثم تصل بنا الوقاحة و الفجاجة ان نلوم "الجماهير " التي لا تتحرك عندما نطالبها بالتحرك !!! 
وكأن كلماتنا يفترض ان يكون لها اثر السحر في الأذن ! 
نجرؤ انا وانتم على ان نلوم الجماهير مع اننا لم نكن معها وقت محنتها , ولم نحيا مشاكلها , ولم نتجرع حقيقة الامها 
هذه هي الوطنية السهلة , وهي الوطنية التي تحقق لبعضنا شهرة زائفة , وهي الوطنية التي لن تحرر وطنا , ولن تشبع جائعا , وهي وطنية لا تخيف العدو ولن .
وطنية حنجورية تماما كالمقاومة الحنجورية , تماما كالتحرير الحنجوري , وكالحروب الحنجورية التي افقدتنا البلاد 
وطنية لا تغني ولا تسمن من جوع  !! تماما كفصائل الغلوكوز التي تسيطر على المشهد الفلسطيني 

وكجزء من الاستمرار في الوطنية السهلة يمنع نقل هذه الكلمات الرائعة التي كتبتها فوق !!! واحنا اسفين يا درويش